بيان إعلامي | ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق

بسم الله الرحمن الرحيم
“ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق”

تستنكر حركة حسم وبشدة الهجوم الآثم على مسجد الروضة بالعريش وتتقدم الحركة إلى شعبنا المصري العظيم عامةً وإلى أهلنا في سيناء خاصةً بخالص التعازي والمواساة في ضحايا الحادث الأليم ونحسبهم عند الله من الشهداء وقد لقوا ربهم في بيت من بيوت الله.

والحركة إذ تدين هذا الحادث فإنها تُحمِّل هذا النظام العميل المسؤلية الكاملة عن دماء المصلين الأبرياء ، هذا النظام الدموي الخائن لشعبه المُفرط في أرضه الذي دائماً ما يدعو المصريين إلى الصبر على الجوع والفقر الشديد الذى أوصلهم إليه ويبرر لهم العيش بلا كرامة وانتزاع حريتهم مقابل أمنهم وحمايتهم..

بينما الحق الذي لا مراء فيه أن الشعب لم يجنِ من هذا النظام الخائن غير إراقة دماء أبنائه بشكل لم يسبق له مثيل في تاريخ مصر الحديث حتى تحولت دعابة سوريا والعراق إلى حقيقة نحصيها في ثلاثمائة من أبناء شعبنا في تفجير مسجد.. فنهج الأنظمة العميلة أنه لا أمان للشعب وأن الدماء مستباحة .. فمصلحة النظام العميل وحلفائه تروي بدماء الشعب المصري..

نسأل الله أن يرحم جميع شهداء هذا الوطن الحبيب وأن ينصر شعبنا العظيم في درب المقاومة فلا سبيل للحرية والكرامة إلا بالتخلص من هذا النظام العميل وإرساء العدل والمساواة بين جميع أبناء الشعب.

وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ

حركة سواعد مصر “حسم”
بسواعدنا نحمي ثورتنا
25 نوفمبر 2017